51219أكد السيد محمد أبيض الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري أن الأممية الليبرالية تساند الموقف الشرعي للمغرب في ما يتعلق بقضية الصحراء وتثمن المبادرة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس المرتبطة بالحكم الذاتي.

واعتبر السيد أبيض، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال الدورة ال54 للمؤتمر العام للأممية الليبرالية المنعقد حاليا بمراكش تحت شعار "الديمقراطية والتنمية"، أن هذا الموقف يشكل "تقدما بالنسبة للمواقف التي كانت تتبناها هذه الأحزاب منذ عشر سنوات حيث كانت لها مواقف معاكسة حول هذا الملف".
وأوضح أن الأممية الليبرالية تعتبر المغرب بمثابة قاطرة لدول المغرب العربي والشرق الأوسط في ما يخص التنمية والديمقراطية مما يشكل مكسبا مهما للمملكة، مشيرا إلى أن اختيار المغرب لاحتضان هذه التظاهرة الدولية، التي يشارك فيها حوالي500 شخص ينتمون إلى95 بلدا من مختلف القارات، راجع بالأساس إلى مدى التقدم الذي عرفه في مجالات التنمية والديمقراطية وحرية التعبير وحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب.
وأشار السيد محمد أبيض، في هذا السياق، إلى أن الهدف من تنظيم هذا الملتقى الدولي هو التعريف بالمغرب وتقريب موافق الأممية الليبرالية من الموقف الذي يتبناه المغرب في مجموعة من القضايا.
تجدر الإشارة إلى أن دورة مراكش تعرف مشاركة كافة المجموعات القارية المنضوية تحت لواء الأممية الليبرالية ورابطة الأحزاب الليبرالية ورابطة الأحزاب الليبرالية لشمال إفريقيا والشرق الأوسط حديثة العهد.
وسيتدارس المشاركون في هذا المؤتمر على مستوى أوراش العمل واللجن المتخصصة مجموعة من الملفات والتقارير خاصة منها حرية التعبير، ومعاهدة مكافحة الإرهاب، والطاقة النووية، ومسؤولية حماية الشعوب وأحزاب المعارضة في القارة الإفريقية