sahara01قال الباحث والأستاذ الجامعي بجزر الكناري رفائيل ايسبارتشا ماتشين أمس السبت إن مشروع الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية في إطار السيادة المغربية "مشروع مهم" لتسوية قضية الصحراء.

وقال السيد ايسبارتشا ماتشين وهو أحد مؤسسي الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني في كلمة خلال ندوة "التجربة الإسبانية وآفاق الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية" المنظمة من قبل الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان أن حلا نهائيا لقضية الصحراء يمر بالخصوص عبر حوار مباشر بين المغرب والجزائر.

من جهته قدم رئيس الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني بجزر الكناري السيد خيرونيمو صابيدرا أسيبيدو لمحة عن تجربة إسبانيا في مجال الحكم الذاتي والجهوية وكذا حول تقسيم السلط بين الحكومة المركزية بمدريد والحكومات الجهوية.

وأشار أسيبيدو الرئيس الأسبق للحكومة الجهوية لجزر الكناري (1983 و1987 ) إلى أن التجربة الإسبانية في مجال الحكم الذاتي قد قطعت مراحل كبيرة تطلبت جهودا مضنية واتفاقا بين مختلف الأحزاب السياسية الإسبانية.

من جهته قدم السيد مصطفى النعيمي الباحث الجامعي والعضو بالمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية عرضا حول التطور التاريخي لقضية الصحراء المغربية.

و أشار إلى أن مساهمة إسبانيا من اجل إيجاد حل نهائي لهذا الملف تبقى أساسية بالنظر إلى توفرها على وثائق مهمة.